الجزائر

7 أشخاص متهمون بإنشاء صفحة للشذوذ على فايسبوك

7 أشخاص متهمون بإنشاء صفحة للشذوذ على فايسبوك
التمس مساعد وكيل الجمهورية بمحكمة عنابة، عشية أمس، تسليط عقوبة عامين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 50 ألف دينار، في حق 7 أشخاص من بينهم فتاة، إضافة إلى مجموعة من القصّر سيتم عرضهم على محكمة الأحداث في الأيام القادمة، عن تهمة المساس بحرمة الحياة الخاصة للأشخاص وجنحة الدخول عن طريق الغش في منظومة للمعالجة الآلية للمعطيات تتعلق ب “صفحة للتواصل الاجتماعي فايسبوك”.قام المتهمون في ملف الحال، ومعظمهم قصّر، بإنشاء سنة 2013 صفحة على الفايسبوك أطلق عليها تسمية “العاهرات والشواذ بعنابة”، يتم من خلالها عرض صور ولقطات فيديو لعشرات الضحايا عبر كامل تراب الوطن في وضعيات مخلة بالحياء، واتهامهم بالدعارة والشذوذ الجنسي، من بينهم أساتذة وأبناء شخصيات وصناعيين معروفين.وبينت التحريات الأولية لمصالح الضبطية القضائية، بناء على شكاوي تقدمت بها امرأة وفتاتان وشاب إلى مصالح الأمن، يشتكون فيها تعرضهم للتشهير والقذف من طرف مجموعة من “الفايسبوكيين” على صفحة للتواصل الاجتماعي تحت تسمية “عاهرات والشواذ بعنابة”، ما عجّل بتكثيف مصالح الأمن للأبحاث من أجل تحديد هوية أصحاب هذه الصفحة، فقد تم استغلال حساب إحدى الضحايا، وهي أستاذة في اللغة الانجليزية بإحدى الثانويات بمدينة عنابة، التي تعرض حسابها للقرصنة من طرف أحد المتهمين، بعدما قام بتغيير كلمة المرور الخاص بحسابها من أجل الولوج إلى المعطيات الخاصة بها، مثل الصور والفيديوهات، وتشويه سمعتها عن طريق التشهير بها عبر صفحات التواصل الاجتماعي الفايسبوك عن كونها “عاهرة”، رغم أنها أستاذة تدرّس منذ أكثر من 15 سنة. وعند سماع الضحية “ق.ف”، أكدت أنه بتاريخ 11 أوت الماضي، وأثناء تصفحها لحاسبها على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، لاحظت وجود صورتين من صورها الشخصية منشورتين بصفحة “عاهرات والشواذ بعنابة”، وعليها تعليقات غير أخلاقية وكونها بضاعة “جنسية” معروضة للاستغلال.وأكدت الضحية عند سماعها، أن هذه الصور مصدرها جهاز هاتفها الشخصي، وقد طلبت من صديق لها على “الفايسبوك” أن يفتح لها حسابا آخر باسمها، كون حسابها السابق تعرّض للقرصنة ولا تستطيع فتحه، ما جعله يستغل رقمها السري ويقوم بالولوج إليه ونشر صورها.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)