الجزائر

أحزاب المعارضة تجمع على خطورة الوضع الأمني للبلاد وتؤكد دعمها للمؤسسات الأمنية

أحزاب المعارضة تجمع على خطورة الوضع الأمني للبلاد وتؤكد دعمها للمؤسسات الأمنية
عقدت هيئة التشاور والمتابعة للمعارضة،أمس بتعاضدية البناء بزرالدة ندوتها الثانية، بمشاركة عدد من الأحزاب السياسية والشخصيات الوطنية، أين أجمع رؤساء الأحزاب والشخصيات خلال تدخلهم على خطورة الوضع الأمن للجزائر كما أكدوا دعمهم للمؤسسات الأمنية والجيش الوطني.هذا وعرفت الندوة الثانية للمعارضة غياب شخصيات وطنية كانت قد سجلت حضورها في الندوة الأولى، ويتعلق الأمر بكل من رؤساء الحكومات السابقين مولود حمروش، سيد أحمد غزالي، والإبراهيمي، كما عرفت الندوة مقاطعة حزب القوى الاشتراكية، وغياب عبد المجيد مناصرة، رئيس جبهة التغيير. عبد العزيز رحابي، السفير السابق، في كلمته الإفتتاحية تطرق إلى التهديدات الأمنية التي عقدت فيها الندوة، مؤكدا أنها جاءت لتؤكد على توحد المعارضة وعملها من أجل التوافق على القضايا المشتركة في البلاد، هذا وقد حظي المحامي يحي عبد النور بالرئاشة الشرفية للإجتماع الثاني لهيئة التشاور والمتابعة .عبد الرزاق مقري: "المعارضة ستستمر في الضغط إلى حين تجاوب السلطة أو زوالها"قال عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم، أن المعارضة ستستمر في عملها بالضغط على النظام إلى حد أن يتجاوب معها أو أن يزول، مشيرا أن أهمية العمل المشترك للمعارضة يكمن في أنها تشكل معا قوة ضغط على النظام السياسي إلى حد الذي تدفعه إلى قبول التشاور .وأضاف مقري أن مهمة الإنتقال الديمقراطي الناجح هي المزاوجة بين الإنتقال السياسي والإقتصادي وإعادة النظر في التعديل الدستوري، لجعله حقا توافقيا.عبد الله جاب الله: "السلطة تتبنى الديمقراطية وتدوس عليها بأقدام إصلاحات فاسدة"أكد عبد اله جاب الله ، رئيس حزب جبهة العدالة والتنمية ، أن الفساد في الجزائر متنوع ومتفرع، ولا يمكن أن يضبط لأن النظام السياسي لا يريد أن يتجاوب مع ماتقول المعارضة، مشيرا أن واضع القانون لا يلتزم به ولا يطبقه ، كون السلطة ترى نفسها فوق الأمة، كما أنها تتبنى الديمقراطية ثم تدوس عليها بأقدام الإصلاحات والبرامج الفاسدة التي تتخذها، مستنكرا محاولة الدولة في رفع التحفظات على إتفاقية سيداو، التي أكد أنها مخالفة لقانون الأسرة الجزائري والشريعة الإسلامية.فيلالي غويني: "العدالة في الجزائر مريضة"انتقد فيلالي غويني، الأمين العام لحركة الإصلاح الوطني، حال العدالة الجزائرية، واصفا إياها بأنها تعيش حالة وفاة سريرية في ظل النظام السياسي الحالي، أمام جرأة سلطة الأمر الواقع في التعدي على استقلالية القضاء وأحكام القانون، مشيرا أنها باتت توزع أحكام البراءة لصالح من تورطوا في قضايا فساد وسرقة أموال الشعب، في إشارة ضمنية إى وزير الطاقة السابق شكيب خليل.ذويبي: "الأوضاع التي تعيشها البلاد اليوم حذرت منها المعارضة في ندوتها الأولى"ومن جهته، أحمد ذويبي، رئيس حركة النهضة ، أكد أن الأوضاع الأمنية التي تمر بها البلاد والأعمال الإرهابية على الحدود كلها حذرت منها المعارضة في ندوتها الأولى، كما أشار أن الأزمة السياسية التي تمر بها الجزائر هي نتيجة إقصاء الشعب وبناء مؤسسات الدولة عن طريق شراء الذمم، مشيرا أن اتساع الهوة بين المواطن ومؤسسات الدولة هو نتيجة محاولة السلطة لمعالجة الأزمة دون الرجوع لجذورها.بن فليس: "الأزمة الاقتصادية نتيجة لإخفاق النظام السياسي"قال على بن فليس، رئيس حزب طلائع الحريات، أن حزبه تحمل مسؤوليته وعرض على الشعب إقتراحات من أجل الخروج من الأزمة، مؤكد أن الأزمة الحقيقة في الجزائر هي أزمة النظام السياسي، والتي من أهمها شغور السلطة وفساد مؤسسات الدولية، مؤكدا أن المراجعة الدستورية الأخيرة تركت الأزمة السياسية دون تكفل أو معالجة، مكتفية بذلك في التمادي في سياسة الهروب إلى الأمام، كما تطرق بن فليس إلى الأزمة الاقتصادية، مشيرا أنها جاءت نتيجة للإخفاق النظام السياسي، أما فيما يتعلق بالوضع الأمني قال بن فليس إن ظاهرة الإرهاب في الجزائر تقوى ولا تتراجع وخطورته تزداد، مؤكدا أن هذا التهديد يؤكد على ضرورة الوحدة من أجل هدف يسمو فوق كل الأهداف وهو حماية الوطن.أحمد الدان: "مبادرة الجدار الوطني مخطوفة ومصادرة من قبل الأفلان"هاجم أحمد الدان، الأمين العام لحركة البناء الوطني عمار سعيداني، الأمين العام للأفلان متهما إياه بسرقة ومصادرة مبادرة الجدار الوطني، والتي أكد أن حزبه نادى بها قبل سنوات، كما شدد الدان في سياق أخر على أن مطلب المعارضة بسيط وواضح، وهو تنظيم انتخابات نزيهة وشفافة في الجزائر، بعيدا عن سلوكات التزوير التي طبعت على حد قوله الاستحقاقات الانتخابية السابقة، مؤكدا تمسك المعارضة بهذا المطلب المشروع، كما أضاف الدان أن المعارضة تختلف في البرامج لكن تجتمع حول ضرورة الانتقال الديموقراطي في الجزائر، مستنكرا تخوين المعارضة الوطنية من قبل السلطة والأحزاب الموالية.بن بيتور: "الفجوة بين الحاكم والمحكوم في الجزائر جعل منها دولة مميعة"تطرق أحمد بن بيتور ، الخبير الاقتصادي ورئيس حكومة سابق، إلى الوضع الاقتصادي الذي تمر به البلاد، مشيرا أن السلطة تتميز بالتسلط وهو السبب الذي يجعلها بعيدة عن معرفة الأوضاع الحقيقية للشعب، مشيرا أن الفجوة الكبيرة بين الحاكم والمحكوم جعل من الجزائر دولة مميعة، مؤكدا أن السبب في ذلك يرجع إلى كون عدد قليل من الأشخاص يأخذ القرار بدل المؤسسات المؤهلة بن بعيبش: "تهميش الشعب جرده من المواطنة"إستنكر طاهر بن بعيبش، رئيس حزب الفجر الجديد، إرتباط مستقبل البلاد بالبترول، ودفق نقوس الخطر كلما انخفض سعره، مذكرا أن عجز الدولة في بناء قطاع خاص منتج خارج المحرقات، كما قال إن تهميش الشعب من المشاركة في بناء الوطن جرده من المواطنة، وغرس فيه نوعا من اللامبالاة بما يحدث في الوطن. جيلالي سفيان يدعو المؤسسات العسكرية لعدم التدخل في السياسةدعا جيلالي سفيان، رئيس حزب الجيل الجديد، المؤسسات العسكرية بعدم التدخل في الشؤون السياسية، مؤكدا أن موقف المعارضة ثابت وداعم لها وللجيش الوطني الشعبي.جبهة التغيير ترافع للاستفادة من جميع المبادرات المطروحة على الساحة السياسيةأكدت جبهة التغيير التي غاب رئيسها عن هذه الندوة، أن تعدد المبادرات السياسية المطروحة وتنوعها هي علامة صحة وفرصة لا ينبغي إهدارها بل يجب الاستفادة منها ومن حيويتها بتفعيل الحوار الجاد والمسؤول بين السلطة وأحزاب المجموعة الوطنية لإعادة بناء الثقة اللازمة لأى عمل إصلاحي مشترك.نور الدين بحبوح: "مواقف الأفلان متناقضة"كما انتقد نور الدين بحبوح، رئيس حزب اتحاد القوى الديمقراطية والاجتماعية، طريقة تعامل حزب جبهة التحرير الوطني مع مبادرته السياسية، موضحا أن سعيداني يؤكد كل مرة على وقوفه الى جانب برنامج رئيس الجمهورية الذي يراه المناسب لخروج الجزائر من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها، ومن جانب آخر يدعو الطبقة السياسية لتقديم مقترحات لإيجاد الحل للأزمة الحالية ما يعني حسبه أن مواقف الأفلان متناقضة فيما بينها ولا تكشف حقيقة ما يقوله للشعب في تجمعاته.ومن جهتها الأحزاب الأخرى والشخصيات المشاركة في الندوة شددت على ضرورة الالتفات للوضع الأمني، كما حييت يقظة الجيش الوطني الشعبي في حماية أمن وإستقرار البلاد، كما أكدت على أهمية ضمان انتقال ديمقراطي سلس وسلمي، وإنشاء هيئة مستقلة تشرف على تنظيم الانتخابات والإشراف عليها من أجل ضمان الشفافية والنزاهة.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)