الجزائر

أبو قتادة

أبو قتادة
انتقد الداعية الإسلامي الأردني المتشدد عمر محمود عثمان المعروف باسم أبو قتادة وكان يوصف في الماضي بأنه "سفير بن لادن في أوروبا" إعلان دولة "الخلافة الإسلامية"، مؤكداً أنها بيعة "باطلة" و"لاتلزم إلا أصحابها" لأن ذلك لا يتم "إلا باتفاق أصحاب الأمر من أهل الشورى".وقال أبو قتادة الذي تسلمته عمان من لندن في جويلية الماضي حيث خاض معركة قضائية طويلة لمنع ترحيله من بريطانيا في رسالة نشرها على موقع "تويتر" إن "ما أعلنته جماعة الدولة الإسلامية في العراق بأنها دولة الخلافة الإسلامية باطل من وجوده".وأضاف إن "أمر الإمامة لا يكون إلا عن رضى ولا يحصل إلا باتفاق أصحاب الأمر من أهل الشورى. وهم المجاهدون في سبيل الله في الأرض من سوريا الشام واليمن وأفغانستان والشيشان والصومال وليبيا وغيرهم من أهل النكاية في أعداء الله، وقد عقد أمر الخلافة بعيداً عن هؤلاء".وأوضح أن "هذه الجماعة (الدولة في العراق) ليست لها ولاية على عموم المسلمين حتى تقضي الأمر بعيداً عنهم، فهي جماعة من المسلمين لا جماعة المسلمين التي تقال لها الخلافة والإمامة العظمى فهذه بيعة في الطاعة لاتلزم إلا أصحابها فقط".ورأى أبو قتادة أن "تهديدهم بالقتل لمن شق عصا المسلمين، انزلوه على غير وجهه، فإن الناس اليوم جماعات لا يجوز جمعهم إلا على وجه الرضى أو حصول الغلبة المطلقة".وحذر من أن "هؤلاء لا رحمة في قلوبهم على إخوانهم المجاهدين فكيف سيكون أمرهم على فقراء الناس ومساكينهم وضعافهم وعوامهم".وتابع إن تنظيم الدولة الإسلامية "جماعة بدعية فلا يقاتل تحت رايتها إلا اضطراراً، وقد زادت بدعتها بزعمها أنها جماعة المسلمين وأن إمامهم هو الإمام الأوحد للمسلمين مبطلين غيره بلا معنى سوى الادعاء".


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)