الجزائر العاصمة - A la une

فرع العاصمة لاتحاد الكتاب الجزائريين


فرع العاصمة لاتحاد الكتاب الجزائريين
صدر العدد التجريبي لمجلة ”أقلام” الفكرية والأدبية، ويضعها فرع اتحاد الكتاب الجزائريين مجانا تحت تصرف جميع المهتمين بالشأن الثقافي من كتّاب وصحفيين وطلبة جامعيين، والمجلة شهرية تقع في 20 صفحة تتنوّع مواضيعها بين الفكر والإبداع وتتوزّع أركانها على القصة، المقالة والشعر وغيرها. وقد شارك في هذا العدد التجريبي نخبة من كتّاب الفرع من بينهم الدكتور عبد الحميد بوشارب، عبد القادر ميلود، وعبد اللطيف عليان، ومن عناوين هذا العدد ”الكتّاب الجزائريون يبدعون من وحي القلم أم تحت الطلب؟”، ”أفعال الفكر، أم أفعال الحركة”، ”أيها تجعل منك كاتبا أفضل؟” و«اللغة هل هي حاستك السابعة؟”.ويمكن لجميع المهتمين الحصول على نسختهم المجانية من المجلة كل شهر بطلبها على البريد الإلكتروني للفرع هذا البريد محمى من المتطفلين , تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته أو عند حضور النشاطات الدورية للفرع والتي يتم الإعلان عنها من خلال صفحة الفرع على الفيسبوك ”اتحاد الكتاب الجزائريين فرع العاصمة”.يذكر أنّ مجلة ”أقلام” تصدر تحت إشراف رئيس الفرع الكاتب عبد الحكيم أوزو، وترأس تحريرها الكاتبة والمترجمة أمل بوشارب.وإذا كان هناك من تعليق، فإنّ المبدع الجزائري مازال يحلم بمجلة تعبر كتاباته إلى المغرب العربي والعالم العربي وإفريقيا وآسيا، على غرار مجلة ”أقلام العراقية” التي اشتهرت بحجمها الضخم وبمقالاتها وبحوثها المعمقة والموسعة لأكبر أقلام العراق والعالم العربي.وإذا كانت المبادرة طيبة من مكتب العاصمة لاتحاد الكتاب، فإنّ الرأي العام الأدبي والثقافي في الجزائر يتطلّع إلى هرم اتحاد الكتاب، عسى أن يبادر هو الآخر بما يحفظ ماء الوجه لهذا الاتحاد، فهل يرسل الاتحاد رسالة قوية ثقافية وفعلية إلى المؤتمر القادم عساه يسترجع ما ضيّع من أقلام وأسماء.

لقراءة المقال من المصدر أنقر هنا


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
يرجى إدخال الرمز أدناه
*



تحديث الرمز

(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)
X

صفحتنا على الفايسبوك