عين الدفلى



والي عين الدفلى يوافق على مطالب السكان

* email
* facebook
* twitter
* linkedin
يطالب سكان حي الفغايلية بعين الدفلى، بجملة من المرافق الضرورية، لتمكينهم من تحسين إطارهم المعيشي في ظل التوسع المطرد الذي تعرفه الحظيرة السكنية بالمنطقة، حيث استفادت مؤخرا من 500 سكن لا زالت قيد الإنجاز، والتي قام والي عين الدفلى الجديد بمعاينتها مؤخرا، فيما التقى بعدد من سكان الحي بعين المكان، وأعطى موافقته على مطالبهم كلها دون تردد، وهو ما استغرب له الجميع. بعد أن كانت تلك الاحتياجات أملا يتطلع إلى تحقيقه الجميع.
في هذا السياق، أكد والي عين الدفلى، السيد البار مبارك، أهمية التنسيق بين المديريات المعنية بإنجاز المجمعات السكنية الجديدة، لتجنب أي تأخر في تسليمها، تجنبا لمضاعفة القلق الذي ينتاب أصحابها، باعتبار السكن من أولويات المواطنين، ولاحظ المسؤول أن نسبة إنجاز شبكة صرف المياه المستعملة الخاصة بهذا المشروع لم يتعد 35٪، بينما بلغت نسبة الأشغال المنفذة بخصوص الإنارة 80٪، في حين تم التكفل ب1952 مترا طوليا بالنسبة لقنوات مياه الشرب.
فيما دعا الوالي مسؤولي القطاعات المعنية إلى تسريع الإجراءات الإدارية المتعلقة بكل المشاريع المماثلة مستقبلا، وخلال لقائه بعين المكان بمواطني الحي استمع لانشغالاتهم التي صبت معظمها في حاجتهم للسكن، مطالبين بضرورة تسريع التوزيع لانتشال العائلات من تداعيات الضيق داخل سكنات يعيشون بها منذ سبعينيات القرن الماضي، وأصبحت اليوم غير مناسبة لاحتوائها على عدد كبير من الأفراد، كما طالبوا بضرورة تدعيمهم بحصص إضافية من إعانات السكن الريفي للحد من المشكل المطروح، مذكرين بأن منهم من لا يملك وعاء عقاريا للظفر بإعانة ريفية في هذا المجال، في حين اقترحوا حصولهم على سكنات جماعية. كما طالب المعنيون بضرورة تدعيم السكنات الجديدة المنتظر توزيعها لاحقا بمؤسسة تربوية لتجنيب أبنائهم التنقلات المضنية.
ذكر السكان حاجتهم لقاعة علاج تتماشى والتوسع العمراني بالمنطقة، حيث أن القاعة القديمة لم تعد تفي بالمطلوب، مما يحتم عليهم التنقلات اليومية إلى المستشفى لتلقي العلاج أو إجراء الفحوص، متمنين تدعيم شباب الأحياء المجاورة لهم بمشاريع تنموية، على غرار تربية المواشي، لتمكينهم من خلق الثروة وضمان مداخيل تبعدهم عن شبح البطالة.
من جهته، وافق المسؤول بشكل تام على جميع هذه المطالب، مشددا على ضرورة القضاء تدريجيا على الفوارق الملحوظة بين المواقع في البلدية الواحدة، موضحا أن الحصص السكنية ستوزع بالعدل بين المواطنين، كما سيتواصل منح السكنات الريفية، مع إيجاد حلول لمن لا يملكون أوعية عقارية، مطمئنا بتوسيع المدرسة الابتدائية لاستقبال التلاميذ، معترفا بأحقيتهم في قاعة علاج جديدة، كما أمر بتسريع عقد لقاء بين ممثليهم مع رئيس الدائرة لضبط كل احتياجاتهم، والتكفل بها في أسرع وقت، فيما أعلن عن تسجيل عملية لتوسيع استفادة الحي من شبكة الغاز، في وقت لاحق.

سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)