الجزائر - A la une


قرباج أونعمون في سباق الفوز برئاسة أول رابطة محترفة لكرة القدم



قرباج أونعمون في سباق الفوز برئاسة أول رابطة محترفة لكرة القدم
سيتم فى بداية الأسبوع الفصل في من ستؤول إليه رئاسة أول رابطة وطنية جزائرية محترفة لكرة القدم حيث سيخوض كل من محفوظ قرباج و محمد العربي نعمون سباق الرئاسة الذي لاثالث لهما فيه وسكون يوم الحسم ورفع الستار عن الفائز به خلال الجمعية العامة الانتخابية المقررة ، يوم الأحد ، بفندق شيراطون الجزائر، وذلك بعد سنة واحدة سيرت فيها الرابطة الوطنية بشكل مؤقت منافسات البطولتين المحترفتين الأولى والثانية.
وجاءت الترشيحات لهذا المنصب معاكسة تماما لكل ماذهب إليه الملاحظون والمتتبعون لشأن المستديرة الجزائرية ، حتى أن التخمينات الإعلامية هي الأخرى انخرطت في اللغط الاعلا مي مطولا على أمل توقعات وتكهنات صبت كلها في أن سلة الترشيحات لهذا المنصب ستضم عديدا من الأسماء لسباق هذه الرئاسيات، إلا أنه في الأخير، لم يترشح سوى رئيس شباب بلوزداد محفوظ قرباج و المدير العام للمؤسسة الرياضية ذات الأسهم لشباب باتنة محمد نعمون.
ومما تدفق لوسائل الإعلام والصحافة الوطنية أن هذا الترشح إنما جاء بعد "طلبات ملحة من طرف رؤساء أندية وكذا شخصيات رياضية بارزة"، حسب المرشحين للرئاسة التي ستبتسم لواحد من المسؤولين وتشرفه برئاسة أول رابطة وطنية محترفة، سنة واحدة فقط بعد بعث مشروع الاحتراف في ميدان كرة القدم الجزائرية.
قرباج لم يلج "رسميا" عالم التسيير في كرة القدم إلا فى موسم 2007-2008
رغم أنه لا يخفي حبه منذ الصغر لشباب بلوزداد إلا أن محفوظ قرباج لم يلج "رسميا" عالم التسيير في كرة القدم إلا فى موسم 2007-2008 أين إلتحق بالمكتب المسير لنادي "العقيبة" الذي كان يرأسه أنذاك مختار كالام.
في الموسم الموالي أنتخب قرباج رئيسا جديد للشباب خلفا لكالام المنسحب عقب سلسلة النتائج السلبية التي كادت تهوي بالفريق لبطولة القسم الثاني. وتحت رئاسة قرباج توج ذوي الزي "الأحمر والأبيض" بلقب كأس الجمهورية سنة 2009.
ويحمل محفوظ قرباج شهادة ليسانس في الحقوق (1978) مكنته من شغل منصب مكلف بالدراسات بمديرية الضمان الاجتماعي، ثم إلتحق بإدارة جريدة الشعب سنة 1982 والى غاية 1987، ثم خاض بعدها تجربة بالإذاعة الوطنية ليشغل منصب مدير التعاون.
وفي جوان 1990، عين المرشح لرئاسة الرابطة المحترفة كإداري-مصفي لقطاع الصحافة المكتوبة.
وسير قرباج كمدير عام منذ ديسمبر 1990 ولمدة 13 سنة مؤسسة الطباعة للجزائر, قبل أن يعين مديرا عاما للمطبعة الرسمية ليومنا هذا.
وأنتخب قرباج سنة 2011 كرئيس جمعية رؤساء الأندية المحترفة التي أنشئت تزامنا مع إطلاق أول بطولة محترفة.
نعمون : يسعى لصنع المفاجئة ... ويؤمن بوجوب التغيير في عالم كرة القدم
إذا كان محفوظ قرباج قد تمرس في عالم كرة القدم الجزائرية فإن منافسه يوم الأحد على الرئاسة محمد العربي نعمون، كان مصارعا في رياضة الجيدو من 1976 إلى 1990.
وبعد إنسحابه من بساط ممارسة رياضته المفضلة تحول نعمون لمسير في فرع الجيدو لمولودية باتنة لمدة 11 سنة. في نفس الوقت ، كان يشغل منصب مسير في النادي الرياضي الهاوي للمولودية الباتنية ثم رئيس المكتب الانتقالي لنادي مدينة "الاوراس".
سنة بعد ذلك انتخب كنائب رئيس مولودية باتنة، وهو منصب شغله حتى سنة 2010، قبل أن يصبح مديرا عاما للمؤسسة الرياضية ذات الأسهم لشباب باتنة.
محمد العربي نعمون (53 سنة) الذي هو عضو مجلس إدارة الرابطة الوطنية لكرة القدم التي ستزول بإنتخاب الرئيس الجديد للهيئة المحترفة، يؤمن بوجوب التغيير في عالم كرة القدم الجزائرية بإرساء دعائم الاحتراف وهو الشيء الذي دفعه للترشح لهذا المنصب، على حد قوله.
ويقول نعمون : بأنه يحمل "أفكارا جديدة وبرنامجا جديدا لتسيير الرابطة يتمحور حول عدة نقاط أهمها تكوين الفئات الشابة وسياسة التكوين وتسيير الموارد البشرية."
تعدد المناصب ممنوع على رئيس الرابطة المحترفة والتداخل في المناصب الأخرى كذلك وهوما يعني أن الفائز بالرئاسة عليه الاستقالة من منصبه الحالي.
إضافة لانتخاب الرئيس، ستجرى كذلك إنتخابات مجلس إدارة الرابطة المحترفة بصفة ممثلي أندية الرابطة الأولى حيث قدم ترشحه كل من : عبد الكريم مدور (جمعية الشلف) وحميمد ابراهيم الخليل (وداد تلمسان) ومحمد العايب (اتحاد الحراش) وخالدي محمد (مولودية سعيدة) ورضا عبدوش (اتحاد الجزائر) وعراب عز الدين (وفاق سطيف) ودوداح علي (شبيبة القبائل). وسينتخب أعضاء الجمعية العامة ثلاث ممثلين (3) و ممثل واحد (1) إضافي من بين مجموع 7 مرشحين.
وبخصوص ممثلي الربطة المحترفة الثانية قدم ترشحه كل من : علي العفري (بارادو) وعبد الكمال مداني (مولودية قسنطينة) ومحمد ماني سعادة (وداد مستغانم) ويوسف معطوب (رائد القبة) وفريد نزار (شباب باتنة) والمورو محمد (جمعية وهران). وسينتخب أعضاء الجمعية العامة ثلاث ممثلين (3) و ممثل واحد (1) إضافي من بين مجموع 6 مرشحين.
وأخيرا، بخصوص مناصب العضوية في مجلس الإدارة بصفة خبراء الاتحادية, سجلت ترشيحات فوزي قليل و محمد خلايفية، لينتخب عضوين ضمن مجلس الإدارة.




سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)