الجزائر - A la une


قدماء اللاعبين:" بإمكان الخضر العودة بنتيجة إيجابية



اتفقت تصريحات كل من جمال مناد ،لخضر بلومي، مرزقان وحتى مفتاح على إمكانية عودة أشبال بن شيخة من المغرب بنتيجة إيجابية أقلها التعادل، حيث أن الفريق عرف في كثير من المولقف الصعبة كيف يجتاز الصعاب ويكفر عن الاخطاء التي ارتكبها مثل ما فعله الخضر في المونديال بعد هزيمة سلوفينيا بل ، مثل الذي حصل في كاس إفريقيا للأمم في طبعتها الأخيرة (أنغولا 2010)، حيث تمكن الخضر من التأهل إلى الدور الثاني بل و الوصول إلى المربع الذهبي من المنافسة بالرغم من الهزيمة المفاجأة في أول لقاء أمام فريق متواضع عنوانه " مالاوي " !.
لخضر بلومي :" حظوظ الفريقين متساوية"
اعتبر لخضر بلومي ، الدولي الجزائري السابق و أسطورة كرة القدم الجزائرية و بطل من أبطال "ملحمة خيخون 82 " أن الضغط سيكون على الفريق المستضيف على اعتبار أنه سيلعب بميدانه و أمام جمهوره و الامر الذي قد يخلق له بعض التعقيدات في الاداء و حركية اللعب،و من هذا المنظور-يقول بلومي- "أرى أن حظوظ الفريقين متساوية بالنظر إلى أنهما مطالبان على حدسواء بالخروج بنتيجة إيجابية لإنعاش حظوظهما في التأهل أو تصدر المجموعة الرابعة على الأقل".
ونعت بلومي الملعب الجديد بمراكش ب"الميدان المحايد "، على اعتبار أن الأسود سيلعبون فيه مثلهم مثل الخصر لأول مرة،وهو الامر الذي ينصح بلومي رفقاء يحيى باستثماره قدر الإمكانو تحقيق الفوز إن أمكن.
أما بخصوص التعداد الذي ذهب به بن شيخة إلى مراكش يقول بلومي أن الاخيرلديه عديد الخيارات بالنظر إلى تعافي الجميع من الإصابات و هو الامر -يقول بلومي-" الذي سيضع بن شيخة أمام خيارات كثيرة ستمكنه من قراءة اللقاء على عدة أوجه(...)، الكرة في ميدان اللاعبين الان ،فهم يتمتعون بلياقة عالية حيث يلعبون بشكل دائم مع أنديتهم"و ختم بلومي قوله ب" كل الامور في صالح الخضر إذن".
جمال مناد:" لدينا حظوظ كبيرة في العودة بنتيجة إيجابية "
لم تختلف كثيرا قراءة جمال مناد اللاعب السابق في صفوف الفريق الوطني و المدرب الحالي عن رؤية لخضر بلومي، حيث اعتبر أن الخضر سيقولون كلمتهم في لقاء هذا السبت شريطة أن يكونوا قد استفادوا من التحضير الذي باشروهم بإسبانيا منذ أيام: "أرى أن التحضير الجيد هو الذي سيحدد هوية الفريق الذي سيخرج منتصرا في لقاء الرابع جوان الجاري(..) التحضير البدني في مثل هذه المباريات يكون الفيصل عموما لأن لاعبي الفريقين يشعرون بالمسؤولية على حد سواء -دونما شك-.
وركز مناد في مداخلته على ضرورة التركيز حول النتيجة حيث "أننا امكنا من الفوز بالجولة الاولى من هذه الثنائية المغاربية ...لا ينبغي إذن أن نخصر الجولة الاخيرة" –ينصح اللعب الاسبق في صفوف فريق شبيبة القبائل -.
من جهة أخرى لم يغفل الدولي الجزائري الاسبق و الحائز على لقب بطل إفريقيا لكرة القدم 1990 عامل الطقس الذي لا بد من التعامل معه بإيجابية ، حيث أن الخضر سيلعبون تحت طقس حار –رغم أن المباراة ستجري ليلاً-إلا أن الحرارة في مثل هذه الايام عالية هناك، مذكرا حسن اختيار بن شيخة الذي اثر الانتقال الى المغرب ثلاثة أيام قبل المباراة.
و في سياق متصل، لم يوافق جمال مناد قرار بن شيخة استدعاء لاعبين جدد لهذهخ المباراة مبررا رايه:" أرى أنه ليس هناك مجال لاستدعاء لاعبين جدد لأن الفريق الحالي ليس متماسكا على نحو عال و هو الامر الذي ظهر لي جليا خلال مباراة عنابة الاخيرة" ختم مناد قوله.
شعبان مرزقان:" هي مباراة مهمة لكنها ليست مصيرية"
فيما يخصه، يرى ابن نادي نصر حسين داي، شعبان مرزقان أن لقاء القمة بين الجارين الجزائر و المغرب لا يعدو لقاءا مهما من حيث كونه يحمل حظوظا للتأهل الى أمم إفريقيا 2012 ، لكنه بالمقابل يرفض اعتبار مباراة مراكش مصيرية بالنسبة للخضر.
وبرر مرزقان رايه قائلاً:" لازالت هناك جولتان لكل فريق في المجموعة الرابعة وعلى إثرها فقط سيتحدد من سيفوز بتأشيرة –كان 2012- ، هي إذن مباراة مهمة لكنها لن تحدد مصير الفريقين ضمن هذه التصفيات".
وتذكر مرزقان الروح الرياضية التي طغت على جميع اللقاءات التي جمعت الخضر بالاسود بغض النظر عن الفائز بالاستحقاق-يؤكد شعبان-،حيث أن ما يجمع البلدين كبير من مجرد مباراة كرة.
وختم مرزقان قوله:" أتمنى أن يكون اللاعبون على قدر المسؤولية كما عودونا وأن يتمكنوا من حصد الثلاث نقاط التي ستمكننا من تعبيد الطريق جديا نحو أمم إفريقيا 2012"مضيفا أن التعادل في مثل هذه المباريات يعتبر نتيجة جد إيجابية ايضا وقال" التعادل مع المغرب سيمكننا من الحفاظ على حظوظنا شريطة أن نكون في الموعد خلال الجولتين التاليتين".
محي الدين مفتاح:" المباراة ستلعب على أدق التفاصيل "
يرى محي الدين مفتاح أن المباراة ستكون صعبة على الفريقين على اعتبار أن حظوظهما في كسب الرهان متساوية و هو الامر الذي يجعل المباراة شيقة ومهمة ومن هذا المنظور"لا ينبغي علينا تفويت فرصة الفوز بهذا الديربي الذي يفتح لنا فعليا الباب نحو غينيا الاستوائية والغابون.
وقال مفتاح بخصوص النتيجة المرتقبة للمباراة" نتيجة التعادل تخدمنا كثيرا خصوصا وأننا نلعب خارج قواعدنا، أقول هذا لأن المغاربة سيلعبون على الفوز بطبيعة الحال و إن تمكنا من كبح هذا الطموح نكون قد حققنا الأهم في انتظار الجولات المقبلة"(..) تعلمون أن المغاربة سيعملون كل ما في وسعهم لللإطاحة بأعند منافسيهم ضمن المجموعة الرابعة، ومن ثم سنلعب مباراة جد صعبة و جد جميلة على اساس أنها ستلعب على أدق التفاصيل".
و في حديثه عن تعداد الثعالب، استحسن لاعب شبيبة القبائل الأسبق عودة المصابين أمثال فؤاد قادير، وقال في هذا الصدد:" لن يتعب بن شيخة كثيرا في تحديد التشكيلة التي ستدخل الميدان في ضوء الخطة التي سيلعب بها، لأننا سجلنا عودة اللاعبين المصابين خلافا للقاء عنابة حيث كان الفريق يشتكي من عدة غيابات(..) أتمنى فقط أن يكون اللاعبون الذين سيدخلون المباراة منذ البداية عند المسؤولية(..) و الايمان بقدراتهم في العودة بأحسن نتيجة من المغرب".
وختم مفتاح قوله" أثق كثيرا في لاعب الفريق الوطني الذين كثيرا ما أمتعونا في مثل هذه الظروف وحظا وموفقا بإذن الله".




سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)