الجزائر - A la une


عناصر الأمن التونسي تحتج ضد اعتداءات الجماعات السلفية فيما مدّد الرئيس المرزوقي حالة الطوارئ ب3 أشهر



عناصر الأمن التونسي تحتج ضد اعتداءات الجماعات السلفية فيما مدّد الرئيس المرزوقي حالة الطوارئ ب3 أشهر
قرّر الرئيس التونسي، السيد محمد المنصف المرزوقي، تمديد العمل بحالة الطوارئ في البلاد لمدة ثلاثة أشهر أخرى، ابتداء من أمس الخميس، مع التأكيد على ''التحسن الملحوظ'' في الوضع الأمني العام، حسب بيان الرئاسة. وتشهد عدة مناطق في تونس اضطرابات اجتماعية متتالية لأسباب تنموية أو اجتماعية أو مهنية، فيما وقعت عدة مواجهات بين قوات الأمن والجماعات السلفية، التي ضاعفت من اعتداءاتها على المؤسسات والأفراد وممثلي المعارضة. وفي هذا السياق، نظّم، أمس، ممثّلو مختلف الأجهزة الأمنية التونسية اعتصاما أمام مقر وزارة الداخلية، للتنديد بالاعتداءات المتكرّرة المسلطة ضدهم وضد مراكز الأمن من طرف الجماعات السلفية، التي تحاول القيام ''بدور الشرطة الموازية ''.




سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)