سكيكدة


عقوبات بين سنة وسنتين حبسا نافذا لمدير سابق ومقتصد بمؤسسة صحية في سكيكدة



وجّهت لهم تهم تبديد أموال عمومية واستغلال الوظيفة
أصدرت المحكمة الابتدائية بعزابة ولاية سكيكدة عقوبات بالحبس النافذ بين سنة وسنتين في حق كل المدعو “ا.ر” المدير الأسبق لمؤسسة الصحة الجوارية ببن عزوز ،”ا.ب” مقتصد سابق بذات المؤسسة بالإضافة إلى مقاول بتهم تبديد أموال عمومية، استغلال الوظيفة، وجنحة الاستفادة من تأثير الأعوان العموميين.
وقائع القضية تعود إلى سنة 2010، عندما وردت رسالة مجهولة إلى الجهات الأمنية والقضائية لإقليم الاختصاص تفيد بإبرام المؤسسة لصفقات بطريقة مخالفة للتشريعات المعمول بها في المجال، ليتم على اثر ذلك فتح تحقيق، حيث أجمعت الخبرات المنجزة في الخصوص على أن كل المشاريع أنجزت وفقا لقانون الصفقات رغم وجود نقائص في طرق إبرام الصفقات التي تتعلّق بمشروع ترميم العيادة المتعددة الخدمات بالمرسى، دهن عيادة وسكن وظيفي، انجاز حظيرة سيارات بالعيادة المتعددة الخدمات بن عزوز.
هذا وصرّح المسؤولون المتهمون والشهود في القضية بأن الصفقات تمت وفقا للتشريعات المعمول بها في المجال، وأن الجمع بين لجنتي فتح وتقييم العروض كان بسبب نقص الإطارات، وفقدان الخبرة هو ما فتح المجال لتسجيل خلل في طريقة ابرام الصفقات المذكورة لكن لم يصل حدّ الجرم، أما المقاول الذي فاز بالصفقة فأكد أن مقاولته تتوفر على كل الشروط المطلوبة من الجهة صاحبة المشروع.
للإشارة، فإن ميدرية الصحة بولاية سكيكدة تأسّست طرفا مدنيا في القضية، لكنها غابت عن جلسة المحاكمة، فيما إلتمس ممثل الحق العام عقوبة ثلاث سنوات سجنا نافذا في حق المتهمين الثلاثة.




سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
يرجى إدخال الرمز أدناه
*



تحديث الرمز

(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)