الجزائر - A la une


سعدان: مشكل الكرة الجزائرية في روراوة



سعدان: مشكل الكرة الجزائرية في روراوة
أرجع رابح سعدان مدرب المنتخب الجزائري السابق بكرة القدم الأسباب المباشرة لتراجع المنتخب في العام 2011 إلى الاتحاد الجزائري للعبة ورئيسه محمد روراوة، مؤكدا أن طريقة التسير كانت محور الإخفاق.
و قال سعدان في مداخله له للإذاعة الدولية: "مشكل الكرة الجزائرية يكمن في طريقة تسيير الاتحادية الجزائرية التي تعرف الكثير من الاختلالات، على اعتبار أن الإمكانيات المادية و البشرية موجودة وهي بحاجة فقط لمن يسيرها بطريقة جيدة"في إشارة واضحة إلى رئيسهما محمد روراوة".
وصرح سعدان الذي يتواجد ضمن المغضوب عليهم من روراوة وبرفقة عدد من التقنين الوطنيين منهم بن شيخة وآيت جودي وحمناد، قائلا: "عندما تغيب النية الصادقة وحب العمل لمصلحة الوطن فبدون شك لن ننجح و سنحقق نتائج كارثية"، مقدما نصيحة يراها جوهرية تتمثل في الاستفادة من أخطاء الماضي حتى لا يتم تكرارها مستقبلا.
تطور تونس والمغرب
وأرجع سعدان الذي كان مهندس تأهل الجزائر الى مونديال 2010 بجنوب إفريقيا (مثلما كان عليه مع مونديالي 82 و86) تطور الكرة بالمغرب وتونس مقارنة بتأخر الجزائر إلى استفادة الاتحادين الجارين من النجاح الباهر للخضر في 2010، قائلا: "الكرة التونسية و المغربية تطورت بفضل استغلالها لديناميكية وروح الكرة الجزائرية في عام 2010 فحققوا نتائج رائعة في وقت لم نستغلها نحن فتراجعنا خطوات إلى الخلف".
ويتوقع أن تثير هذه التصريحات حربا جديدة بين سعدان وروراوة بعد الخلافات والتصريحات الأولى التي أعقبت اتهامات الأخير للأول بأنه المتسبب في فشل الحضر بالتأهل لنهائيات أمم إفريقيا التي تجري كانون الثاني/ يناير الحالي بالغابون وغينيا الاستوائية.




سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)