سكيكدة


توافد كبير على الأبواب المفتوحة على الدرك بسكيكدة



اختتمت امس، فعاليات الابواب المفتوحة حول الدرك الوطني بسكيكدة، التي حملت شعار « الأمن مكسب جماعي فلنساهم جميعا للحفاظ عليه «، واحتضنت التظاهرة دار الثقافة محمد سراج، التي عرفت إقبال ملحوظ للشباب، الذين توافدوا منذ افتتاحها، وتلقوا خلالها شروحات وافية من طرف إطارات وأعوان سلاح الدرك الوطني عن كيفية الالتحاق بهذه المؤسسة الأمنية والتخصصات المتاحة، وعرض حول مختلف النشاطات التي يقوم بها جهاز الدرك الوطني والوسائل التي يستعملها خاصة التقنيات الحديثة في مجال السلامة المرورية على غرار أجهزة الرادار.وشاركت مختلف التشكيلات التابعة للدرك الوطني، في الابواب المفتوحة بدار الثقافة من خلال معارض، على غرار وحدات امن الطرقات، وفصائل التدخل.
وأكد المقدم بولنوار لبلالطة قائد المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالمناسبة «على الدور الهام لمؤسسة الدرك الوطني خاصة في شق الاتصال الذي اعتبره همزة الوصل التي تعتمد عليها المؤسسات الحديثة في مسعى التعريف بنفسها والمحافظة على ذاتها معبرة عن مدى احترافيتها وتطورها وهوما يبرر أكثر توجهها نحواستخدام مختلف تقنيات الاتصال التي توفرها التكنولوجيات الحديثة».
المناسبة كانت فرصة لتسليم كراسي متحركة لذوي الاحتياجات الخاصة وكذا تكريم عدد من متقاعدي الدرك الوطني، وتنظيم عروض قتالية لعناصر الدرك الوطني تبرز مدى جاهزية الوحدات والدور الفعال في حماية أمن الأشخاص والممتلكات.




سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
يرجى إدخال الرمز أدناه
*



تحديث الرمز

(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)