الجزائر - A la une


بنفيكا يهزم باريس سان جيرمان ودياً

بنفيكا يهزم باريس سان جيرمان ودياً
تغلب بنفيكا البرتغالي على باريس سان جيرمان الفرنسي 3-1 في المباراة الودية التي جمعتهما مساء الجمعة على ملعب آلغارف بمدينة فارو البرتغالية، في افتتاح دورة غواديانا الودية السنوية، التي يشارك فيها أيضاً فريق أندرلخت البلجيكي.
انتهى الشوط الأول بالتعادل 1-1، بعد أن تقدم بنفيكا في الدقيقة الحادية عشرة عبر مهاجمه الباراغواياني أوسكار كاردوسو، وعادل البرازيلي نينيه النتيجة لفريق العاصمة الفرنسية بعدها بأربعة دقائق فقط.
وفي الدقيقة 63 عاد الفريق البرتغالي للمقدمة عبر الأرجنتيني فرانكو خارا، قبل أن يؤكد مواطنه خافيير سافيولا فوز الفريق الأحمر بهدف ثالث قبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقة واحدة، علماً أن الفريق الباريسي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 67 بعد طرد مدافعه سيلفيان أرموند.
والخسارة هي الثانية على التوالي لفريق باريس سان جيرمان بعد هزيمته أمام سيون السويسري 2-3 في انطلاق مرحلة الاعداد للموسم الجديد.
ويلعب باريس سان جيرمان ثاني مبارياته في الدورة يوم السبت أمام أندرلخت على أن تختتم البطولة يوم الأحد بمباراة بنفيكا وأندرلخت، علماً أن الفريق البرتغالي حقق لقب البطولة أربع مرات سابقة كانت آخرهم العام الماضي عندما تغلب على أستون فيلا الإنكليزي 4-1 وعلى فيينورد الهولندي بنفس النتيجة.
وكان جهاز قطر للاستثمار قد استحوذ على 70 بالمائة من أسهم النادي الباريسي لتنتقل رسمياً ملكيته له في أواخر الشهر الفائت، وبدأت عملية تطوير النادي وتحويله إلى فريق ينافس بقوة على الألقاب المحلية والقارية عبر تعيين البرازيلي ليوناردو مديراً رياضياً للنادي قبل أيام قليلة.
ويبحث الفريق عن التتويج بلقب الدوري المحلي للمرة الثالثة في تاريخه والأولى منذ عام 1994 عندما نال اللقب مع المدرب البرتغالي أرتور جورج ولاعبين من طراز الفرنسي دافيد جينولا والليبيري جورج ويا، بعد أن كان اللقب الأول في تاريخه عام 1986 مع المدرب الشهير جيرار أولييه.
بنفيكا يتقدم ونينيه يتألق
وبالعودة لأحداث اللقاء، ضغط الفريق البرتغالي بقوة منذ الدقائق الأولى بحثاً عن هدف التقدم وكان له ذلك في الدقيقة الحادية عشرة عبر المهاجم الباراغواياني أوسكار كاردوسو الذي قابل عرضية من الأرجنتيني بابلو آيمار بتسديدة من مسافة قريبة سكنت شباك الحارس نيكولا دوشيه، المنتقل من فريق رين مطلع هذا الصيف.
ولكن الفريق الباريسي رد بقوة بعد أربعة دقائق فقط عبر البرازيلي نينيه الذي تلقى تمريرة بينية رائعة من كليمون شانتوم قبل أن يرسل كرة ساقطة بشكل رائع من فوق الحارس المتقدم أرتور.
واستمر الضغط البرتغالي ولكن تألق الحارس دوشيه والدفاع الباريسي حالا دون وصوله للشباك. وكاد فريق العاصمة الفرنسية أن يسجل هدفاً ثانياً قبل نهاية الشوط الأول بأربعة دقائق بعد أن مر المتألق نينيه بمهارة من الجهة اليسرى وأرسل كرة عرضية أمام المرمى فشل موريس في الوصول اليها في الوقت المناسب.
ومع ختام الشوط الأول احتسب الحكم ركلة حرة مباشرة بالقرب من منطقة جزاء باريس سان جيرمان سددها الإسباني خافي غارسيا بقوة ولكن الحارس دوشيه أبعد الكرة ببراعة.
شوط مثير وهدفان بنكهة التانغو
ومع مطلع الشوط الثاني قام المدرب كومبواريه بتغيير الفريق الفرنسي بالكامل ودفع بأحد عشر لاعباً جديداً منهم كيفن غامييرو القادم من لوريان والمخضرم بيغي لويندولا.
في الوقت الذي اكتفى فيه مدرب بنفيكا، جورج جيسوس، بالدفع بأربعة لاعبين، الأرجنتيني خافيير سافيولا ومواطنه الشاب فرانكو خارا، بالإضافة إلى المحترف البلجيكي الجديد آكسل فيتسل واللاعب الإسباني الشاب نوليتو القادم من فريق برشلونة.
وتحسن أداء الفريق الباريسي مع التشكيلة الجديدة التي كانت أفضل في الجانب الهجومي، وهددت مرمى البرتغاليين أكثر من مرة فتصدى الحارس أرتور لتسديدة قوية بعيدة المدى من اللاعب جان كريستوف باييباك في الدقيقة 50، ثم أبعد بعدها بدقائق تسديدة من غامييرو بصعوبة شديدة.
وعلى عكس مجريات اللقاء نجح فريق بنفيكا في التقدم في الدقيقة 63 بعد أن استغل نوليتو خطأ فادح من المدافع زومانا كامارا وارسل تمريرة على طبق من ذهب للبديل خارا، ليضعها الأخير بمهارة من في الشباك من فوق الحارس آلفونس آريولا.
شهدت الدقائق التالية حماس شديد من لاعبي الفريقين والعديد من التدخلات العنيفة ليطرد في الدقيقة 67 اللاعب سيلفيان أرموند بعد حصوله على بطاقة صفراء ثانية ويكمل الفريق الباريسي المباراة بعشرة لاعبين.
وتألق غامييرو بشكل لافت في الدقائق الأخيرة ونجح بالفعل في تعديل النتيجة للفريق الفرنسي قبل أن يلغي الحكم الهدف بداعي التسلل.
ومع اقتراب المباراة من نهايتها عاد الإسباني نوليتو للتألق فراوغ أكثر من لاعب في الجهة اليسرى قبل أن يمرر كرة لسافيولا وضعها الأخير بسهولة في مرمى الفرنسيين مؤكداً فوز فريقه.
وكاد غامييرو أن يسجل هدف ثاني لباريس سان جيرمان في الوقت بدل الضائع بعد أن قابل تمريرة من نيسكينز كيبانو بتسديدة رائعة بكعب القدم، ولكن الحارس أرتور أبعد الكرة بمهارة.




سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)