الجزائر - A la une


بايرن ميونيخ يتعثرأمام مونشنغلادباخ



بايرن ميونيخ يتعثرأمام مونشنغلادباخ
لقن بوروسيا مونشنغلادباخ الذي أفلت من الهبوط الموسم الماضي في المرحلة الأخيرة، درسا قاسيا لمضيفه بايرن ميونيخ الطامح إلى استعادة هيبته بالفوز عليه 1-صفر على ملعب اليانز ارينا في ميونيخ في ختام المرحلة الأولى من الدوري الألماني لكرة القدم.
وتلقى الفريق البافاري الضربة موجعة بسبب خطأ فادح لحارس مرماه الجديد الدولي مانويل نوير القادم من صفوف شالكه مقابل 22 مليون يورو، حيث خرج في توقيت خاطئ بإبعاد كرة طويلة باتجاه المهاجم البلجيكي البرازيلي الأصل ايغور دي كامارغو فسبقه الأخير إليها وتابعها برأسه داخل المرمى الخالي في الدقيقة 62.
وهو الفوز الأول لبوروسيا مونشنغلادباخ على بايرن ميونيخ في عقر دار الأخير منذ عام 1995، كما أنه الفوز الأول له على الفريق البافاري منذ موسم 2004-2005 عندما تغلب عليه 2-صفر.
ودفع بايرن ميونيخ 44 مليون يورو لتعزيز صفوفه وتحديدا خط دفاعه في فترة الانتقالات الصيفية على أمل استعادة هيبته التي فقدها الموسم الماضي بخروجه خالي الوفاض من جميع المسابقات، وإحراز اللقب ال23 في البوندسليغا، بيد أن ذلك لم ينفعه أقله في مباراة اليوم التي سيطر عليها من البداية حتى النهاية لكنه واجه فريقا منظما في الملعب عزز دفاعه وحرص على ارتكاب هفوات قليلة وخرج بالمباراة إلى بر الأمان منتزعا 3 نقاط ثمينة.
ولعب الدولي الهولندي اريين روبن أساسيا من البداية بعدما حام الشك حول مشاركته بسبب عدم تعافيه من الإصابة، فيما بقي الدولي الفرنسي فرانك ريبيري على مقاعد الاحتياط قبل أن يدفع به المدرب الجديد يوب هاينكيس في الشوط الثاني دون جدوى.
وفشل المدرب الجديد القديم لبايرن ميونيخ يوب هاينكيس المنضم إلى إدارته الفنية خلفا للهولندي لويس فان غال، في أول اختبار له في الدوري والثاني له مع الفريق البافاري هذا الموسم بعد الأول أمام برونسفيك متصدر الدرجة الثانية (3-صفر) في الدور الأول لمسابقة الكأس.
وجاء فشل هاينكيس أمام فريقه السابق بوروسيا مونشنغلادباخ التي كان هدافا له في السبعينيات عندما كان الأخير ينافس بشدة الفريق البافاري على الألقاب.
وفي مباراة ثانية، حقق مايتنس خامس الموسم الماضي فوزا مستحقا على ضيفه باير ليفركوزن الوصيف 2-صفر.
وهي الخسارة الثانية على التوالي لباير ليفركوزن في مدى أسبوع بعد خروجه من الدور الأول لمسابقة كأس ألمانيا أمام دريسدن 3-4 بعد التمديد علما بأنه كان متقدما 3-صفر السبت الماضي.
وتعتبر الخسارة ضربة قاسية لباير ليفركوزن ومدربه الجديد روبن دوت خليفة يوب هاينكيس المنتقل إلى تدريب بايرن ميونيخ، وكذلك للاعب وسطه الجديد اندريه شورلي المنضم إلى صفوفه هذا الصيف قادما من ماينتس بالذات مقابل 8 ملايين يورو.
في المقابل، استعاد ماينتس توازنه بعد 3 أيام من خروجه من الدور التمهيدي الثالث لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" على يد غاز ميتان ميديا الروماني.
ومنح الدولي التونسي سامي العلاقي التقدم لأصحاب الأرض في الدقيقة 32 مستغلا خطأ فادحا للحارس الاحتياطي فابيان غيفر الذي حاول تشتيت كرة مررها له زميله ستيفان رينارتس بيد أنها كانت قصيرة فسبقه إليها العلاقي وسددها بيمناه من زاوية صعبة داخل الشباك (32).
وهو الهدف الحادي عشر للعلاقي (26 عاما) منذ انتقاله إلى صفوف مانيتس الموسم الماضي قادما من غروثر فورث علما بأنه هز الشباك أيضا في المرحلة الأولى من الموسم الماضي.
وتابع ماينتس أفضليته وكان بإمكانه التعزيز في أكثر من مناسبة لكنه انتظر الدقيقة 86 ليفعلها مجددا عندما توغل ماركو كاليغيوري داخل المنطقة ومرر كرة عرضية تابعها المدافع عمر توبراك بالخطأ داخل مرمى غيفر الذي لعب أساسيا لعدم تعافي الحارس الأساسي الدولي رينيه ادلر من العملية الجراحية التي خضع لها في ركبته اليمنى منتصف تموز/يوليو الماضي.
ودفع المدرب روبن دوت بفيغر مكان الأميركي ديفيد ييلديل عقب خسارة الفريق أمام دريسدن في كأس ألمانيا.




سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)