الجزائر - A la une


باراغواي تُنهي رحلة فنزويلا.. وتلتقي أوروغواي في النهائي

باراغواي تُنهي رحلة فنزويلا.. وتلتقي أوروغواي في النهائي
أوقف منتخب الباراغواي مغامرة نظيره الفنزويلي وتأهل على حسابه إلى الدور النهائي من بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية 2011 لكرة القدم (كوبا أمريكا) المقامة حاليا في الأرجنتين، حيث تغلب عليه 5-3 بضربات الجزاء الترجيحية فجر اليوم الخميس (الأربعاء بتوقيت الأرجنتين)، بعدما انتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.
وقالت وكالة الأنباء الألمانية إن منتخب الباراغواي سيواجه في الدور النهائي مع نظيره الأوروغوياني، بينما تلتقي فنزويلا مع البيرو في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بالبطولة.
وأصبح منتخب الباراغواي على بعد مباراة واحدة فقط من تحقيق رقم قياسي تاريخي مثير، فإذا واصل مسيرته بنفس الطريقة التي سار عليها منذ بداية البطولة الحالية، قد يتوج الفريق باللقب دون تحقيق أي فوز.
وشق منتخب الباراغواي بقيادة مديره الفني الأرجنتيني خيراردو مارتينو طريقه إلى دور الثمانية من خلال ثلاثة تعادلات (مع الإكوادور سلبياً، والبرازيل 2-2، وفنزويلا 3-3)، احتل بها المركز الثالث في مجموعته في الدور الأول برصيد ثلاث نقاط.
وبعدها، تأهل للمربع الذهبي من خلال ضربات الترجيح بعد تعادله السلبي في الوقتين الأصلي والإضافي من مباراته أمام المنتخب البرازيلي في دور الثمانية، مما يعني أنه بلغ المربع الذهبي عبر أربعة تعادلات متتالية ليصبح ملك التعادلات في البطولة الحالية.
ولم يختلف الحال في المربع الذهبي حيث انتزع تأشيرة التأهل للنهائي عبر التعادل السلبي مع فنزويلا والفوز بضربات الترجيح.
ويستطيع منتخب الباراغواي إحراز لقب البطولة بنفس الطريقة إذا تعادل مع منتخب الأوروغواي يوم الأحد المقبل في النهائي، وحسم المواجهة بضربات الترجيح بالعاصمة بوينس آيرس.
ولم يسبق لأي فريق أن حقق ذلك، على الأقل على مدار تاريخ بطولتي كوبا أمريكا وكأس العالم.
وفي المقابل، سبق لمنتخبات أخرى أن تُوجت بلقب كوبا أمريكا بعدما حققت انتصارين فقط ولكن ذلك عندما كان نظام البطولة مختلفاً عما هو عليه الآن.
ولكن منتخب الباراغواي قد يصبح أول فريق يتوج بلقب كوبا أمريكا دون تحقيق أي فوز.
وجاء الأداء في الوقت الأصلي للمباراة باهتاً ومتواضعاً من الناحية الفنية، ولم يصنع أي من الفريقين عدداً كافياً من الفرص التهديفية، ثم تفوق الفريق الفنزويلي في الناحية الهجومية خلال الوقت الإضافي، لكنه لم ينجح في هز شباك منافسه.
وبعدها حسم منتخب الباراغواي المواجهة من خلال ضربات الترجيح ليتأهل إلى الدور النهائي للمرة الأولى منذ عام 1979.
وأصبح منتخب الباراغواي على بعد خطوة واحدة من إحراز لقب البطولة للمرة الثالثة في تاريخه، حيث فاز بها في عامي 1953 و1979.
وأنهى منتخب الباراغواي المباراة بعشرة لاعبين فقط حيث طُرد لاعبه جوناثان سانتانا كما طرد مدربه خيراردو مارتينو خلال الوقت الإضافي للمباراة.

سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)