مستغانم - Tariqa Senoussiya

الزاوية السنوسية بمستغانم



الزاوية السنوسية بمستغانم

الزاوية السنوسية بمستغانم بريق يسطع منذ قرن ونصف

حافظت زاوية بن تكوك ببلدية بوقيرات جنوب ولاية مستغانم، على مكانتها كأحد أهم دعائم الفكر الصوفي بولاية مستغانم ونواحيها، وهذا لأكثر من قرن ونصف، كما ساهم انتقال شيخها من الطريقة القادرية إلى السنوسية في دعم تأثير الزّاوية التي أضحت منارة للعلم والعلماء.

كان للزّاوية الفضل في نشر الفكر الصوفي بمدينة مستغانم، عن طريق تلامذتها كالشيخ سيّدي حمو البوزيدي الذي أسّس زاويته فيما بعد.

تقع زاوية بن تكوك على ربوة مكسوة بأشجار العرعار على الحدود الفاصلة بين بلديتي بوقيرات والسوافلية جنوب ولاية مستغانم، وقد تأسّست سنة 1859م على يد الشيخ سيّدي محمد الشارف بن تكوك بعد زهاء 30 سنة من مقتل شيخه الإمام بن قندوز دفين غيليزان بسلاح الجيش العثماني، حيث أصرّ على استكمال نهجه على الطريقة القادرية، كما قاد انتفاضة سكان المنطقة ضدّ الاستعمار الفرنسي سنة 1890م، والتي لم تلق للأسف الاهتمام الكافي من طرف المؤرّخين، فيما تظهر جليًا في أبحاث الفرنسيين كروني ليكليرك في كتابه ''المطمر'' المؤرّخ سنة 1902م. وقبل وفاة الشيخ سيدي محمد الشارف بن تكوك سنة 1892م، دفع بابنه إلى منطقة جغبوب بليبيا للحصول على إجازة من محمد الشّريف ومحمد المهدي وهما ابنا شيخ الطريقة السنوسية محمد بن عليّ السنوسي الذي تربطه به صلة قرابة، ليعود بعدها الشيخ الوريث نهاية القرن التاسع عشر إلى مسقط رأسه، ولم يتمكّن من إعادة فتح الزّاوية إلاّ سنة 1902م بعد صراع مرير مع الحاكم الاستعماري، حيث سجن في بلدية سيدي علي شرق ولاية مستغانم، كما سجن أيضًا في جزيرة كورسيكا واعتبر خطرًا على الوجود الفرنسي بالجزائر وأجبر على البقاء تحت الرقابة القضائية حتّى وفاته سنة 1924م، حيث كان مجبرًا على الانتقال يوميًا إلى المطمر بولاية غيليزان، التي كانت مركزًا إداريًا لتوقيع الحضور.

وقد أكسب صمود الشيخ الوريث وإصراره على إعادة فتح مدرسة أبيه القرآنية مكانة معتبرة للزاوية التي توسّعت في عهده، حيث أنشأ زوايا جديدة في كلّ من وهران وبطيوة وسيدي بلعباس وتيارت، وأصبحت زاوية بن تكوك ببلدية بوقيرات جنوب مستغانم ممثّلاً للزاوية السنوسية بالجزائر ولا تزال تعتمد نفس الطريقة إلى حد الساعة، حيث لم تتأثّر بانهيار الزوايا السنوسية أيّام حكم العقيد القذافي، وقد توارثت الأجيال المتعاقبة مشيخة الطريقة حتى وصلت إلى الشيخ مصطفى بن السيد محمد حفيد مؤسّس الزاوية.


سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
يرجى إدخال الرمز أدناه
*



تحديث الرمز

(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)
X

صفحتنا على الفايسبوك