الجزائر - A la une


الريال وفالنسيا في قمخة الدوري الاسباني



الريال وفالنسيا في قمخة الدوري الاسباني
بعد أسبوع عاصف للمنتخب الإسباني (خسارة مع انجلترا وتعادل مع كوستاريكا ودياً) تعود الليجا في مرحلتها الثالثة عشر لتشغل الجماهير ليس في إسبانيا فحسب بل في جميع أنحاء العالم المترقب دائما لواحد من أقوى الدوريات في المعمورة.
قمة الأبيضين في المستايا
قمة الأسبوع لا شك تجمع ريال مدريد المتصدر (28) نقطة وفالنسيا (24) نقطة مساء السبت على ملعب المستايا الذي يعد واحداً من أكثر الملاعب حميميةًّ رغم دماء الخفافيش التي لم تجف بعد إثر هزيمتهم العام الماضي من الميرنغي بسداسية قاسية مقابل ثلاثة أهداف، ويعيش النادي الملكي نشوة حقيقية في ظل عداد الأهداف الذي يتفجر في كل مرحلة، كان آخرها بسباعية على أوساسونا. و لم يفقد الريال حتى الآن سوى 5 نقاط من خسارة وتعادل.
أما فالنسيا فهو الآخر يعيش أياماً مشرقة فقد فاز في المباريات الثلاث الأخيرة على كل من سرسقطة وخيتافي وليفانتي، و لن يدخر مدرب "الخفافيش" أوناي إيمري فرصة إيقاف العملاق المدريدي مستغلاً الأرض التي لعبت لجانب لاعبيه هذا الموسم بشكل كامل، ففالنسيا لم يخسر في المستايا لا أوربيا ولا محلياً حتى الآن، ولأنه ( أي المدرب) ولاعبيه يدركون تماماً أن إيقاف رجال مورينيو بعد عدة مراحل سيصبح أصعب فيما لو بقي بالفعالية والنوعية ذاتيهما.
وحقق ريال مدريد الفوز على فالنسيا العام الماضي ذهاباً بثنائية نظيفة وإياباً ب (6- 3).
وآخر فوز لفالنسيا على ريال مدريد كان في ذهاب موسم 2009 بنتيجة 3-0.
وسيكون اللقاء مناسبة خاصة للاعب فالنسيا روبرتو سولدادو، حيث سيعود مهاجم خيتافي الموسم الماضي لمواجهة فريقه المدريدي السابق لكن هذه المرة بقميص الخفافيش. وقد صرح صاحب ال9 أهداف في الليغا حتى الآن لصحيفة ماركا قبل اللقاء الكبير فقال: "الريال منافس خطير للغاية لنا، ولكن فالنسيا أخطر، الفوز يوم السبت سيضعنا على بعد نقطة واحدة منهم وبهذه الطريقة نحقق أحد الأهداف التي حددت بداية الموسم"، وأضاف: "هدفنا هو تقليص الفجوة مع ريال مدريد وبرشلونة واذا فزنا السبت نحن سوف نحقق ذلك"".
وأشار الجندي المجهول في الليجا إلى أنه لا يمكن ترك المسافات للخصم "لأن لديهم لاعبين غاية في الخطورة ".
ورغم إراحة نجم الميرنجي كريستيانو رونالدو من تمرين الأربعاء بسبب الشد العضلي إلا أن إمكانية مشاركته في المستايا واردة جداً فيما لو تعقدت الأمور على رفاقه دون أن يبت النادي في إمكانية المشاركة من عدمها.
ويستمر لاعب الوسط الأرجنتيني آنخل دي ماريا في غيابه عن مدريد بسبب الإصابة التي لحقت به في مباراة أوساسونا السابقة، مع احتمال مشاركة البرازيليين كاكا ومارسيلو اللذين عادا للتدريبات بعد الإصابة.
البرشا للعودة أمام سرقسطة
وفي اليوم ذاته لكن قبل ساعتين يستضيف برشلونة حامل اللقب فريق ريال سرقسطة محاولاً تعويض تعادله المخيب أمام أثلتيك بلباو في المرحلة الماضية ومستغلاً أوضاع الضيف الصعبة فهو ( سرقسطة) لم يفز منذ أكثر من شهر كان ذلك أمام ريال سوسيداد في 16 من الشهر الماضي.
ويغيب عن برشلونة الجناح البرازيلي أدريانو وذلك بعد إصابته خلال معسكر منتخبه البرازيلي في قطر قبل لقاء مصر الودي في أوتار قدمه اليسرى وسيستمر غيابه لأسبوعين إضافة لتوقعات باستمرار غياب بيدرو رودريجيز رغم خضوعه للتدريبات الإستشفائية من إصابة الكاحل.
مع احتمال إراحة ملهم الفريق الكتالوني ليونيل ميسي بسبب عناء مباراتي التصفيات مع المنتخب، وربما قرر المدرب بيب جوارديولا إشراكه في الشوط الثاني حسب مجريات المباراة.
وكان آخر فوز لسرقسطة على الفريق الكتالوني عام 2007 بهدف مقابل لا شيء، ولم يفز سرقسطة هذا الموسم إلا في مناسبتين ويحتل المركز 16 بينما برشلونة الوصيف قد فاز ب7 مباريات و4 تعادلات.
قمم صغيرة أخرى
ولا يزال بإمكان ليفانتي الرابع برصيد 23 نقطة (قبل أن يخبو بريقه الأسابيع الأولى) أن يلحق بالكبار عندما يحل ضيفاً على أتليتكو مدريد بالمركز 11 برصيد 13 نقطة وكان الفريق الأحمر والأزرق قد فاز على الأتلتيكو في ذهاب الموسم الماضي بهدفين مقابل لاشيء لكنه تجرع هزيمة قاسية منه بأربعة أهداف نظيفة في الإياب.
وفي المقابل قمة الوسط يستضيف فيها إشبيلية الخامس برصيد 18 نقطة أتلتيك بلباو التاسع برصيد 14 نقطة.
وفي بقية المباريات يلتقي ريال سويداد متذيل الترتيب فريق إسبانيول السابع، بينما يستضيف أوساسونا العاشر فريق رايو فاليكانو الثامن، وسبورتنغ خيخون السابع عشر يستضيف خيتافي الرابع عشر، وغرناطة يواجه ريال مايوركا وتختتم المرحلة يوم الإثنين عندما يوجه ملقة السادس على أرضة فريق راسينغ سانتاندير.
عدادات خاصة لميسي ورونالدو
كل مباراة لعملاقي الليجا هي صراع فردي لنجميهما ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو فالأرجنتيني يتصدر قائمة الهدافين برصيد 14 هدف، يأتي خلفه مباشرة ال C7 برصيد 13 هدفاً حققها من خلال أربع ثلاثيات ( هاتريك وهدف)، وقد وصل رونالدو إلى الهدف رقم 103 بالقميص الأبيض بينما يزيد عليه ميسي الملقب "بالبرغوث" بمائة هدف حيث يشير عداد الأهداف لديه حالياً 203 بقميص برشلونة.
وكالة الانباء الفرنسية




سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)