البيض - A la une


الأهلي المصري يسقط في فخ التعادل مع الوداد البيضاوي.

الأهلي المصري يسقط في فخ التعادل مع الوداد البيضاوي.
تعادل الأهلي المصري مع ضيفه الوداد البيضاوي المغربي 3-3 الأحد على استاد الكلية الحربية في القاهرة في ختام الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية من الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.
وسجل عماد متعب (3) ووائل جمعة (22 من ركلة جزاء) والموريتاني دومينيك دا سيلفا (75) أهداف الأهلي، وشريف عبد الفضيل (1 خطأ في مرمى فريقه) ومحسن ياجور (61 و89) أهداف الوداد البيضاوي، وفقاً لفرانس برس.
وكانت مولودية الجزائر الجزائري تعادل مع ضيفه الترجي الرياضي التونسي 1-1 أمس في افتتاح الجولة.
وفي الجولة الثانية التي تقام بين 29 و31 أغسطس/آب، يلتقي الترجي الرياضي مع الأهلي، والوداد البيضاوي مع مولودية الجزائر.
وافتتح الضيوف التسجيل في وقت مبكر جداً عندما رفع أيوب الخاليقي كرة عرضيبة من الجهة اليمنى باتجاه مرمى الأهلي حولها عبد الفضيل خطأ في مرمى فريقه (1)، ورد أصحاب الأرض في وقت مبكر أيضاً وبعد دقيقتين بعد فاصل وتمريرة من دا سيلفا تابعها عماد متعب في الزاوية اليمنى (3).
ومنح وائل جمعة الأهلي التقدم من ركلة جزاء نتيجة إبعاد الكرة باليد من مدافع الوداد هشام العمراني (22).
وسيطر الأهلي على وسط الملعب من بداية اللقاء رغم إصابة مرماه بهدف من نيران صديقة، لكن سرعان ما تماسك وكون مجموعات انطلاق من الخلف إلى الأمام أبرزها الجبهة اليمني بقيادة أحمد فتحي وبمساعدة حسام غالي وحسام عرفات، في حين تبادل عماد متعب مركز رأس الحربة الصريح مع محمد ناجي جدو، ونجح الأول في استغلال جزء من فرصة وترجمة تمريرة الموريتاني دا سيلفا داخل منطقة جزاء الوداد إلى هدف التعادل.
وشكلت الجبهة اليسرى للأهلي بقيادة سيد معوض ودا سيلفا عبئاً كبيراً على مدافعي الوداد، واستغل لاعبو الأهلي المساحات الخالية خلف المدافعين وكادت العرضيات عبر الجانبين تشكل تكراراً للأهداف لكن التسرع والرعونة في انهاء الهجمة أطاحت بكل المحاولات الهجومية.
واكتفى الوداد باللعب على المرتدات السريعة مع التأمين الدفاعي القوي أمام مرماه، ومن خطأ لأحمد فتحي في تشتيت كرة عرضية قادمة من الجهة اليمنى فوصلت سهلة إلى يوسف القديوي في مواجهة الحارس أحمد عادل عبد المنعم سددها ضعيفة بجوار القائم الأيسر (20).
ولعب سيد معوض عرضية من جهة اليسار أبعدها هشام العمرانى بيده من فوقف رأس متعب فلم يتردد الحكم في منح الأهلي ركلة جزاء انبرى لها وائل جمعة ووضعها على يمين نادر المياغري مانحا الفريق المحلي التقدم (22).
واستمرت سيطرة الأهلي على مجريات اللقاء، لكن دون خطورة على المرمى ما عدا تسديدة أحمد فتحي من ركلة حرة ضعيفة فى يد الحارس.
وتحسن أداء الفريقين نسبياً في الشوط الثاني، وضغط الأهلي بكل خطوطه من أجل توسيع الفارق مستغلاً حالة التراجع الدفاعي للاعبي الوداد المكتفي بالمرتدات السريعة ليبدأ مسلسل الفرص الضائعة من جانب صاحب الأرض أبرزها تسديدة جدو فوق العارضة (49)، وانفراد تام من الجانب الأيسر لعماد متعب والتسديد في أحضان الحارس (59).
وارتد الفريق الزائر بهجمة معاكسة سريعة من الجانب الأيمن، ومن عرضية في عمق دفاعات الأهلي وصلت الكرة إلى محسن ياجور الذي سدد بمهارة عالية مدركاً التعادل (61).
وضغط الأهلي بشراسة وقوة بحثاً عن هدف التقدم مرة أخرى والذي تحقق عن طريق الموريتاني، أبرز لاعبيه في لقاء اليوم، الذي استفاد من خطأ الحارس المياغري في تشتيت الكرة وانفرد وسدد في المرمى الخالي (75).
وهدأ اللعب نسبياً، وحاول الأهلي الحفاظ على التقدم وعدم المجازفة بالاندفاع الهجومي، لكن ياجور أعلن عن نفسه مرة جديدة قبل دقيقتين من النهاية بهدف قاتل مستغلاً خطأ شريف عبد الفضيل الثاني في اللقاء ومدركاً التعادل من جديد.

سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)