الجزائر - A la une


إيطاليا تسقط في روما أمام أبطال الكوبا أميركا

إيطاليا تسقط في روما أمام أبطال الكوبا أميركا
فشل رجال المدرب تشيزاري برانديلي في إسعاد الجماهير المحتشدة بملعب الأولمبيكو
بالعاصمة الإيطالية روما وخسر الآتزوري أمام الأوروجواي في المباراة الودية التي لعبت على خلفية مناسبة الذكرى ال 150 لتوحيد إيطاليا بهدف وحيد في الدقيقة 3 أحرزه فيرنانديز ولم يفلح الزخم الهجومي المتصاعد من قبل الطليان في تعديل النتيجة على مدى 95 دقيقة وهى أول خسارة للآتزوري على ملعبه منذ 5 سنوات.
لاحت أول فرصة لإيطاليا في الدقيقة الأولى من تمريرة ساقطة داخل منطقة الجزاء ركض عليها بالوتيلي وسددها يسارية صدها موسيليرا حارس الأوروجواي على مرتين.
وسرعان ما تقدم المنتخب السيلستي من عرضية من الجهة اليمنى لعبها كاسيريس و أودعها فيرنانديز باقتدار بيمناه في الزاوية اليسرى لبوفون، ورد مونتوليوف بتدسديدة من على حدود المنطقة صدها موسيليرا بثبات.
دافع المنتخب الضيف عن مناطقه بشكل مثالي و وجد هجوم الآتزوري صعوبة في اختراق الدفاعات وأبعد موسيليرا تسديدة قوية لبالوتيلي في الدقيقة 15 بقبضته.
تجسن الآتزوري على مستوى الهجوم بفضل انطلاقات بالزاريتي وتحركات أوزفالدو المشاكسة، في ظل تراجع فريق المدرب تاباريز وتركيزه في الدفاع.
وبعد نصف ساعة من البداية ظهرت حاجة الآتزوري للحسم حيث وصلت فرص عديدة لأوزفالدو دون استغلال.
وسنحت أخطر فرصة لمهاجم روما من ركنية في القيقة 34 قابلها برأسه لكن لسوء الحظ مرت بجوار القائم الأيمن بقليل، وفي الدقيقة 38 لاحت فرصة أخرى بالوتيلي داخل منطقة الجزاء فاستدار مهاجم مانشستر سيتي بالكرة في مراقبة لوجانو وسددها لكن أمسكها موسيليرا بسهولة، وأضاع سوبر ماريو آخر فرصة للمنتخب الأزرق بعرضية بالزاريتي الذي قابلها بالوتيلي برأسه بوضعية خاطئة فذهبت بعيدة عن الثلاث خشباات.
دخل سيموني بيبي في مكان مونتوليفو ببداية الشوط الثاني الذي زادت فيه الأخطاء والاحتكاكات البدنية العنيفة بين الفريقين.
وسنحت لأوروجواي فرصة هامة بالدقيقة 57 بعد عرضية ماكسي بيريرا التي قابلها إدينسون كافاني برأسه لكن بوفون كان متيقظاً تماماً وتصدى لها بالشكل الصحيح.
ورد بيبي بتسديدة مباغتة بعد عرضية مادجيو على حدود منطقة الجزاء لكن موسيليرا أخرجها ببراعة للركنية، وأعقبها مادجيو باختراق آخر ثم تسديدة عالية بعد أن وضعته تمريرة دي روسي في موقع مميز للتسديد.
هدأت وتيرة اللعب والهجمات على مرمى الأوروجواي في منتصف الشوط الثاني، وكاد كافاني أن يضيف الهدف الثاني القاتل من عرضية لبيريرا لكنها اصطدمت بدفاع الآتزوري.
ولم يحدث دخول ماتري في مكان أوزفالدو التغيير المطلوب على مستوى الزخم الهجومي، إلى أن كاد بالزاريتي يحرز هدف التعديل بالدقيقة 73 بعد اختراق لدفاعات الأوروجواي ثم تسديده بقدمه اليمنى الغير مفضلة لكن موسيليرا أنقذ الهدف الأكيد لظهير باليرمو.
ومرت كرة جديدة من ركنية صنعت دربكة داخل منطقة جزاء الأوروجواي واصطدمت بماتري قبل أن تخرج لضربة مرمى.
تعرض بيريرا ظهير أوروجواي الأيسر للطرد بعد أن منع إحدى الكرات بيده على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 75 ليكمل فريق تاباريز المباراة ناقصاً.
في هذه الأثناء دخل بادزيني مكان ماركيزيو لتشكيل ضغط أكبر على دفاع الخصم، لكن الفريق الأوروجوياني خرج من مناطقه وحاول تبادل الهجمات مع الجانب الإيطالي.
ومرت تسديدة "سوبر ماريو" من على حدود المنطقة أعلى العارضة بقليل في الدقيقة 85 بعد تمهيد من بالزاريتي، واستمر الضغط الإيطالي حتى الدقائق الأخيرة وسط صمود عظيم من أبطال الكوبا أميركا الذين أحرزوا نصر تاريخي في معقل أبطال العالم ل4 مرات.

سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)