الجزائر - A la une


أخبار الفايسبوك طرائف وغرائب كباش العيد على الفايسبوك :



أخبار الفايسبوك طرائف وغرائب كباش العيد على الفايسبوك :
- رسائل الفايسبوك تحصل على تصميم جديد: يبدو أن شبكة الفايسبوك، الأكبر عالميا، تختبر تصميما جديدا خاصا بالرسائل، لتبدو شبيهة أكثر برسائل البريد الإلكتروني. لتواصل بذلك إكمال سلسلة التحسينات التي بدأت فيها منذ فترة.
التصميم الجديد يظهر كامل قائمة المحادثات الخاصة بالمستخدم على الجزء الأيسر من الشاشة، ويمكنك النقر على أي محادثة لتحميل كافة الرسائل على الجانب الأيمن من الشاشة، دون مغادرة القائمة، مثل ما كان يحصل مع التصميم القديم. كما صار بالإمكان إرفاق مجموعة كاملة من الصور والملفات المتعدّدة في نفس الوقت من الألبومات الموجودة أو الحاسوب، وتحسين عملية البحث، فقد كانت العملية تتمّ قديما عن طريق كتابة الأسماء الكاملة فقط، أما الآن فيمكن كتابة الكلمات الرئيسية أيضا.
وأضاف الموقع قائمة الرموز التعبيرية الموجودة برسائل المحادثة الفورية، وتوقيت قراءة الصديق للرسالة، ناهيك عن اختصارات لوحة المفاتيح لجعل استخدام الرسائل أسهل.
- دراسة: الشباب متواجدون على الفايسبوك أكثر من أي شبكة أخرى
في دراسة إحصائية حديثة عن معدل أعمار مستخدمي الشبكات الاجتماعية الأشهر، وبالتركيز أكثر على فئة الشباب، حصل الفايسبوك على المركز الأول من حيث تواجد تلك الشريحة، بشكل أكبر من أي شبكة اجتماعية أخرى.
وجرت الدراسة على 7 آلاف شخص في عمر الشباب بأمريكا، وتبيّن أن غالبيتهم يتواجدون على الفايسبوك. وحصل تويتر على المركز الثاني، في حين حلت شبكة إنستغرام في المركز الثالث. ومن بين أكثر من 500 مليون مستخدم على تويتر، فقط 36 مليون شخص يصرّحون بأعمارهم الحقيقية، وتبيّن أن ثلاثة أرباعهم تقريباً أعمارهم بين 15 و25 سنة، وهذا مؤشر مهم للشركات التي تستهدف هذه الشريحة العمرية، ويدعوها للتواجد على تويتر أكثر من أي شبكة أخرى.
لكن شبكة الفايسبوك، التي تجاوزت المليار شخص، تتغلّب على أي شبكة أخرى من بين ال 45 شبكة اجتماعية دارت الدراسة حولها. وتُظهر الأرقام أن معدل تواجد شريحة الشباب بين فايسبوك وتويتر تصل إلى 1 مقابل 5 مستخدم نشط، وهذا كان قبل أن يستحوذ فايسبوك على إنستغرام، الذي تجاوز اليوم 100 مليون مستخدم.




سيظهر تعليقك على هذه الصفحة بعد موافقة المشرف.
هذا النمودج ليس مخصص لبعث رسالة شخصية لأين كان بل فضاء للنقاش و تبادل الآراء في إحترام
الاسم و اللقب :
البريد الالكتروني : *
المدينة : *
البلد : *
المهنة :
الرسالة : *
(الحقول المتبوعة بـ * إجبارية)